اخفاء الاعلان
hide ads
yacine-tv.tv
أحرز المغرب هدفا مبكرا لكن الفريق المرشح للفوز بالبطولة تقاسم النقاط بعد تعادله 1-1 مع جمهورية الكونغو الديمقراطية في مباراة المجموعة السادسة بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم يوم الأحد.

وسجل أشرف حكيمي هدفا في الدقيقة السادسة لصالح المنتخب المغربي الذي جعل وصوله إلى الدور قبل النهائي لكأس العالم في قطر قبل 14 شهرا الفريق الذي سيهزم في البطولة في ساحل العاج لكن الكونغوليين أهدروا ركلة جزاء في الشوط الأول قبل أن يسجل البديل سيلاس كاتومبا هدف التعادل المستحق في الدقيقة 76 على ملعب لوران بوكو، تابع اخر الاخبار عبر yacine tv.

النتيجة حرمت المغرب من فرصة التأهل مبكراً لدور الـ16 لكن لديهم أربع نقاط وهي كافية للتأهل بينما تعادلت الكونغو الديمقراطية في أول مباراتين لها.

وجاء هدف حكيمي من ركلة ركنية تأخرت لأربع دقائق، فيما قام الحكم الكيني بيتر واويرو بتفكيك سماعة رأس خاطئة تسمح له بالتواصل مع حكام المباراة الآخرين أصيبت الكونغو بالبرد عندما تم تنفيذ ركلة ركنية أخيرًا، وأهدر العديد من المدافعين الكرة قبل أن يسددها الظهير الأيمن لباريس سان جيرمان في الشباك من مسافة قريبة.

كانت هناك ثلاث فرص جيدة للمغرب في أول 10 دقائق مهيمنة، لكن الكونغو الديمقراطية شقت طريقها إلى المباراة وأتيحت لها فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما أظهر فحص حكم الفيديو المساعد أن سليم أمل الله ضرب هينوك إينونجا بمرفقه على جانب الرأس صعد اثنان من المنافسين لركلة ركنية.

سدد سيدريك باكامبو ركلة جزاء سيئة من الجزء الخارجي من الجزء السفلي من القائم

واقترب قائد الكونغو تشانسيل مبيمبا من ركلة ركنية بعد وقت قصير من نهاية الشوط الأول لكن الأمر استغرق ربع الساعة الأخيرة من المباراة ليدرك التعادل قام Meschack Elia بسحب الكرة بشكل مثالي ليتمكن سيلاس من ضبط توقيت ركضته وإدراك التعادل.

سجل باتسون داكا هدف التعادل المتأخر لينقذ زامبيا بعشرة لاعبين من التعادل 1-1 ويحرم منافسه تنزانيا من تحقيق فوزه الأول في المجموعة السادسة يوم الأحد.

منح هدف سيمون مسوفا في الدقيقة 11 تنزانيا التقدم على ملعب لوران بوكو ووضعها في طريقها لتحقيق فوزها الأول في النهائيات بعد أن بدأت مشوارها بالخسارة 3-0 أمام المغرب، لكن رأسية داكا المتفجرة في الدقيقة 88 ضمنت التقدم لتنزانيا.

فشلت تنزانيا في تحقيق الفوز في مشاركاتها السابقة في النهائيات عامي 1980 و2019 ولم تُمنح فرصة كبيرة في البطولة في ساحل العاج، خاصة بعد إيقاف المدرب عادل عمروش ثماني مباريات يوم الجمعة.

وأدانه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بإهانة المنافس السابق للمغرب في مقابلة تلفزيونية، واتهمهم بالتلاعب بالحكام من بين مزاعم أخرى، وتم إيقافه لاحقًا من قبل تنزانيا، منهيًا فعليًا فترة ولايته لكن في ظل وجود المدرب المؤقت حميد سليمان، لم تظهر تنزانيا أي علامات على أي خلل وتقدمت عندما استحوذت على الكرة، مما سمح لمبوانا ساماتا بتمرير مسوفا ليسجل هدفاً مفاجئاً.

وكافحت زامبيا بقوة لتدخل المباراة وكان من الممكن أن تدرك التعادل لولا أن رأسية فاشن ساكالا ذهبت خارج المرمى من مدى قريب في الدقيقة 31 لكنهم تعرضوا لانتكاسة كبيرة عندما تم طرد القائد رودريك كابوي قبل نهاية الشوط الأول لمخالفة ثانية تستحق الإنذار فيما بدا قرارًا قاسيًا.

ورغم الهزيمة بدا أن زامبيا كانت أكثر هجوما في الشوط الثاني لكنها تركت الكرة متأخرة لتدرك التعادل إذ انطلق داكا لاعب ليستر سيتي عند القائم القريب وارتفع عاليا ليهاجم الكرة ويضعها في الشباك.

وحققت جنوب أفريقيا فوزاً كبيراً على ناميبيا 4-0 لتعيد مشوارها إلى المسار الصحيح بعد خسارتهم أمام مالي 2-0 في المباراة الافتتاحية، أفلت منتخب بافانا بافانا من المحاولة الثانية حيث سجل ثيمبا زواني هدفين بعد ركلة جزاء مبكرة من بيرسي تاو، وأضاف ثابيلو ماسيكو الهدف الرابع في الشوط الثاني.

بدأت ناميبيا المباراة بشكل رائع لكن برينس تيخويزا سدد مباشرة في مرمى الحارس رونوين ويليامز تغير الزخم عندما حصلت جنوب أفريقيا، بعد فترة طويلة من فحص VAR، على ركلة جزاء بسبب لمسة يد من قبل ريان هاناموب أثناء تحدي ثابيلو مورينا.

تاو، الذي أهدر ركلة جزاء كلفته أمام مالي، تحمل المسؤولية مرة أخرى ولم يخطئ هذه المرة بتسديدة قوية منخفضة في الزاوية اليمنى مرر أبسالوم إيمبوندي الناميبي الكرة من الجهة اليمنى أمام المرمى وبعد أربع دقائق ضاعفت جنوب أفريقيا تقدمها، حيث سحب مورينا الكرة من على خط المرمى ليسجل زواني كرة رائعة داخل القائم.

سدد سيفيلو سيثول كرة رأسية فوق العارضة بقليل، لكن زواني كاد أن يضمن الفوز قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول، حيث قطع الكرة من الجهة اليسرى ومرر الكرة خلف لويد كازابوا وأحرز البديل ماسيكو الهدف الرابع في الدقيقة 75، فكسر مصيدة التسلل قبل أن يسدد كرة قوية للغاية لم يتمكن كازابوا من التعامل معها.